الترددات الراديوية

تكنولوجيا الترددات الراديوية تقدم النظام الغذائي وممارسة مقاومة الدهون الموضعية بواسطة الحرارة وإزالتها من الجسم من خلال القنوات الليمفاوية. ان موجات الراديو تنشط جزيئات الماء والأيونات في الجسم (الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم ) اعتمادا على حركتهم، ويعطي الطاقة ويزيد حرارة المنطقة. و الهدف هنا هو زيادة حرارة المنطقة المعالجة إلى 41-43 درجة بين ما تكون حرارة الجسم الطبيعية هي 36-37 درجة وعندما تصل درجة حرارة الجلد إلى هذه النقطة، ترتفع درجة حرارة الجلد في المناطق الستة إلى 50-55 درجة. ان هذه الحرارة لا تؤدي لأي إصابة أو أي ضرر للجسم. و يتم زيادة الأكسجين داخل الخلايا عن طريق زيادة الحرارة. نتيجة تسرع عملية التمثيل الغذائي من الطاقة المخزونة، من ما يزيد التصريف اللمفاوي، ويقلل من الخلايا الدهنية والانكماش.

Radyofrekans

لاي نوع من العلاج يتم استخدام ترددات الراديو؟

للحصول على الفوائد الايجابية ؛ لديه بعض المزايا مثل انخفاض في مؤشرات التباطؤ في الأوعية الليمفاوية والدورة الدموية، وتحسين الصرف، وتسريع عملية التمثيل الغذائي في الدهون، وزيادة في ضيق العضلات، وتشديد التأثير مع التأثير على تحفيز الخلايا الليفية. فإذا كان لنا بإيجازفهي :

  • ايقاف الدهون الموضعية
  • علاج السيلوليت
  • تصريف الليمفاوية المنهجية وإزالة السموم.
  • يمكن أن تطبق بنجاح لعلاج مثل تقليص الجلد.

موجات تردد الراديو تعطي الحرارة للأنسجة التي هي على سطح الجلد وتوفر لها اكتساب الضيق والمظهر المخملي ، وتخترق منطقة السيلوليت، وتقوي التأثير الحراري من ما يؤدي لحرق الدهون.

ان موجات تردد الراديو تؤدي لزيادة إنتاج الكولاجين في الجلد ليصبح الجلد في حالة مشدودة.

وقد لوحظ بشدة من البيانات في العيادات بما يتعلق بالتدلي في الذراع والساق الداخلية.

ان الهدف من استخدام الترددات الراديوية في مناطق الوجه هو التأثير على شد الوجه عن طريق تحفيز أنسجة الكولاجين. ان تردد الراديو للوجه يؤدي الى شده مع خطوط الوجه الرفيعة التي يمكن ملاحظتها حتى من الجلسة الاولى.

أنه يوفر حماية كاملة لسطح الجلد كونه بديل كبير عن العملية الجراحية، ورفع درجات حرارة الجلد بعمق وبشكل سطحي. أنه يوفر تصحيح فعال للخطوط والتجاعيد الرفيعة التي حدثت بسبب خسائر في ألياف الكولاجين وتباطأ النشاط في الخلايا الليفية لعمر الجلد.

الترددات الراديوية لشفط الدهون

ان معظم الجراحين التجميليين و اخصائي شفط الدهون يوصون بهذا التطبيق قبل وبعد جراحة شفط الدهون. لتفعيل الأنسجة الدهنية من خلال تحفيزها لها بواسطة تردد الراديو قبل عملية شفط الدهون من ما يؤدي لزيادة نجاحها. فمن المستحسن بعد عملية شفط الدهون شد الأنسجة التي بقيت فارغة بعد إزالة خلايا الدهون. وليتم أخذ معظم الرعاية أثناء جراحة شفط الدهون فإنه ليس من الممكن أن تأخذ الدهون من جميع المناطق بكميات متساوية. فالتقلبات التي تسمى تموج يمكن ملاحظتها حتى بعد العمليات الجراحية الأكثر نجاحا. فالمريض الذي أصبح أنحف بسبب شفط الدهون يبدأ في البحث عن علاج لمظهر جديد. وهذه المشكلة تم محاولة حلها عن طريق العلاج الطبيعي و انتهت مع تطبيق الترددات الراديوية.

هل من الممكن تطبيق الموجات الراديوية للجميع؟

ان الاشخاص الذي لا يمكن تطبيق الموجات الراديوية لهم هم:

  • لا يتم تطبيق الترددات الراديوية في الباركنسون، او لمن لديهم تصلب عصبي متعدد، او من لديهم مرض سرطان الجلد- الصرع الحوامل.
  • الأشخاص الذين يستخدمون مسرع.
  • الاشخاص الذين لديه كمية معدنية كبيرة في أجسامهم.

ما هي فترة العلاج بواسطة الترددات الراديوية؟

ان العلاج يختلف وفقا لأشخاص أو المنطقة المراد التطبيق عليها ، ويتحقق النجاح بين 8-10 جلسات.

مدة الدورة والفواصل بين الدورات

مدة جلسة تردد الراديو تستمر متوسطا من 15-30 دقيقة للوجه، 20-40 دقيقة للبطن والحوض، 45- 60 دقيقة للالساقين والوركين. و الفواصل بين 2-4 أسابيع اعتمادا على الاشخاص.

الأسئلة المطروحة عادة

هل تعتبر الترددات الراديوية علاج مؤلمة؟
لا يتم الشعور بأي ألم أثناءه انما يتم الشعور بحرارة خفيفة على الجلد .

هل للون الجلد اي تأثير على العلاج؟
لا، ليس للون البشرة اي تأثير على العلاج. ويمكن تطبيقه على كل نوع من أنواع البشرة.

هل تؤدي الترددات الراديوية الى اي ضرر؟
تطبيق الترددات الراديوية هي وسيلة آمنة للغاية وليس لها أي ضرر صحي للجسم طالما يتم تطبيقها من قبل المتخصصين.

هل لدى الترددات الراديوية أي آثار سلبية؟
الترددات الراديوية ليست له آثار سلبية سوى اثار مؤقتة على الجلد.

هل يتم الدفع للمعاينة والفحص؟
لا, يمكنكم القيام بموعد والاتقاء باخصائينا متى ما اردتم, و اخذ رأيهم واخذ المعلومات عن الاسعار حيث يمكن التواصل معنا عبر البريد الالكتروني او الهاتف او القدوم مباشرة الى عياداتنا.

خدمات ذات صلة
TOP
اطلب السعر